​​

Press Release : | English, Français

الإفراج عن موظفي المحكمة الجنائية الدولية الأربعة في ليبيا

ICC-CPI-20120702-PR820

في 2 تموز/يوليو 2012، أفرجت السلطات الليبية عن موظفي المحكمة الجنائية الأربعة، بعد احتجازهم في الزنتان اثر زيارتهم إلى سيف الإسلام القذافي في 7 حزيران/يونيو. وقد حيّا رئيس المحكمة، القاضي سانغ هيون سونغ، الذي وصل اليوم إلى الزنتان، قرار السلطات بالإفراج عنهم.

وصرح القاضي سونغ خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته السلطات الليبية في الزنتان بأن "المحكمة تقدم عميق شكرها إلى السلطات الليبية لموافقتها على الإفراج عن موظفي المحكمة كي يعودوا إلى عائلاتهم". كما شكر رئيس المحكمة أيضاً سلطات الزنتان لتعاونها معرباً عن ارتياحه لحسن المعاملة التي لقيها موظفو المحكمة أثناء احتجازهم. وكان الممثلون الديبلوماسيون لأوستراليا، اسبانيا، لبنان وروسيا قد حضروا أيضاً إلى الزنتان لاستقبال مواطنيهم.

وكان الموظفون الأربعة، الكسندر خوداكوف واستبان بيرالتا لوسيا وميلندا تايلور وهيلين عساف، قد احتجزوا في الزنتان اثر زيارتهم إلى سيف الإسلام القذافي. وكان الهدف من هذه الزيارة، التي أجازها قضاة المحكمة الجنائية الدولية، تأمين حقوق الدفاع في القضية المرفوعة أمام المحكمة ضده.

وقد أثارت ملابسات هذه الزيارة قلق السلطات الليبية التي فتحت تحقيقاً في الموضوع. وقد عرضت السلطات معلومات بشأن هذا التحقيق خلال زيارة المدعي العام الليبي إلى لاهاي في 22 حزيران/يونيو.

واكد القاضي سونغ أيضاً أن المحكمة ستفتح تحقيقاً شاملاً بشأن المعلومات التي عرضتها السلطات الليبية بشأن الظروف التي لابست الزيارة، وذلك وفقاً للإجراءات المتبعة أمام المحكمة، وفور عودة الموظفين الأربعة، المقررة اليوم، إلى لاهاي.

كذلك، تعرب المحكمة عن شكرها للدعم والتعاون غير المحدودين اللذين لاقتهما من جانب الدول، ولا سيما اسبانيا واوستراليا ولبنان وروسيا.


 

للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بالسيد فادي العبد الله، المتحدث الرسمي ورئيس وحدة الشؤون العامة بالمحكمة الجنائية الدولية على رقم الهاتف: +31 (0)70 515-9152 أو +31 (0)6 46448938 على البريد الالكتروني على العنوان :[email protected]

يمكنكم أبضاً متابعة نشاطات المحكمة على قناة يوتيوب أو عبر موقع تويتر,