​​

Press Release : | Español, English, Français

بيان من رئيس الجمعية، السيد أو – غون كوون، يؤكّد فيه من جديد على دعم المحكمة الجنائية الدولية

ICC-ASP-20180911-PR1405


المحكمة الجنائية الدولية مؤسسة قضائية مستقلّة ومحايدة، وهي مهمّة لضمان المساءلة عن أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي. وليست منظمة سياسية، وتعمل بشكل صارم ضمن الإطار القانوني لنظام روما الأساسي، ومعاهدة تأسيسها. وتتمثل ولاية المحكمة في المساعدة على وضع حدّ للإفلات من العقاب على أشد الجرائم خطورة التي تثير قلق المجتمع الدولي ككل، لإنصاف أولئك المتضررين من هذه الجرائم.

ويتمثل أحد أركان نظام روما الأساسي في كونه يعترف بالولاية القضائية الأساسية للدول للتحقيق في الجرائم الفظيعة ومقاضاة مرتكبيها. وليس اختصاص المحكمة إلاّ مكمّلاً للولايات القضائية المحلية.

وقد لقيت المحكمة تشجيعا كبيرا بفضل الدعم القوي والتعاون، ليس فقط من جانب 123 دولة طرفاً في نظام روما الأساسي، وإنما أيضاً من خلال الدعم الذي تلقّته من الدول الأخرى والمنظمات الدولية والمجتمع المدني في الاضطلاع بولايتها. وقد أعيد التأكيد على هذا الالتزام مؤخراً بمناسبة الذكرى العشرين لنظام روما الأساسي في شهر يوليو/تموز الماضي.

وتظل جمعية الدول الأطراف ملتزمة بدعم المبادئ والقيَم الواردة في نظام روما الأساسي والدفاع عنها، بما في ذلك على وجه الخصوص الاستقلالية القضائية للمحكمة.

***

تعدّ جمعية الدول الأطراف هيئة الرقابة الإدارية والهيئة التشريعية للمحكمة الجنائية الدولية. وتتألف من ممثلي الدول التي صدقت على نظام روما الأساسي أو انضمت إليه. وقد انتُخب الرئيس كوون رئيسا للجمعية لمدة ثلاث سنوات في كانون الأول/ديسمبر 2017.


Source : Assembly of States Parties